اضافات قوقل كروم..extension google chrom

السلام عليكم ورحمة الله

مدونة اليوم خاصة بالمتصفح الذي احبه كثيرا..قوقل كروم google chrom..العديد منا يستخدم المتصح القديم انترنت اكسبلورر 6 في التصفح وذللك راجع لجهلنا بالمتصفحات الجديدة..التي اضفت رونقا آخر في التصفح..هناك العديد من المتصفحات التي تختلف عن بعضها بميزات وخصائص عديدة..قوقل كروم يتميز بالخفة والبساطة فهو ليس معقدا في استعماله ويتميز بمحرك جافا خفيف…وايضا بميزة اضيفت اليه مؤخرا وهي ميزة الاضافات التي كانت تميز فيرفوكس عن باقي المتصفحات..

لتحميل قوقل كروم…اضغط هنا

سأقدم لكم اليوم الاضافات التي استخدمها شخصيا والتي لا استغنى عنها..لنبدأ اذن…

Image Hosted by ImageShack.us

اقرأ بقية الموضوع

Advertisements

تميم البرغوتي..ذنوب الموت

لن اتكلم..اترككم مع الشاعر “تميم البرغوتي”..وقصيدته..”ذنوب الموت”..

قفي ساعةً يفديكِ قَوْلي وقائِلُهْ               ولا تَخْذِلي مَنْ باتَ والدهرُ خاذِلُهْ

أَنَا عَالِمٌ بالحُزْنِ مُنْذُ طُفُولَتي                  رفيقي فما أُخْطِيهِ حينَ أُقَابِلُهْ

وإنَّ لَهُ كَفَّاً إذا ما أَرَاحَها                     عَلَى جَبَلٍ ما قَامَ بالكَفِّ كَاهِلُهْ

يُقَلِّبُني رأساً على عَقِبٍ بها                    كما أَمْسَكَتْ سَاقَ الوَلِيدِ قَوَابِلُهْ

وَيَحْمِلُني كالصَّقْرِ يَحْمِلُ صَيْدَهُ              وَيَعْلُو به فَوْقَ السَّحابِ يُطَاوِلُهْ

فإنْ فَرَّ مِنْ مِخْلابِهِ طاحَ هَالِكاً               وإن ظَلَّ في مِخْلابِهِ فَهْوَ آكِلُهْ

عَزَائي مِنَ الظُّلاَّمِ إنْ مِتُّ قَبْلَهُمْ             عُمُومُ المنايا مَا لها مَنْ تُجَامِلُهْ

إذا أَقْصَدَ الموتُ القَتِيلَ فإنَّهُ                  كَذَلِكَ مَا يَنْجُو مِنَ الموْتِ قاتلُِهْ

فَنَحْنُ ذُنُوبُ الموتِ وَهْيَ كَثِيرَةٌ              وَهُمْ حَسَنَاتُ الموْتِ حِينَ تُسَائِلُهْ

يَقُومُ بها يَوْمَ الحِسابِ مُدَافِعاً                 يَرُدُّ بها ذَمَّامَهُ وَيُجَادِلُهْ

وَلكنَّ قَتْلَىً في بلادي كريمةً                  سَتُبْقِيهِ مَفْقُودَ الجَوابِ يحاوِلُهْ

ترىالطفلَ مِنْ تحت الجدارِ منادياً            أبي لا تَخَفْ والموتُ يَهْطُلُ وابِلُهْ

وَوَالِدُهُ رُعْبَاًَ يُشِيرُ بَكَفِّهِ                      وَتَعْجَزُ عَنْ رَدِّ الرَّصَاصِ أَنَامِلُهْ

أَرَى اْبْنَ جَمَالٍ لم يُفِدْهُ جَمَالُهُ                وَمْنْذُ مَتَي تَحْمِي القَتِيلَ شَمَائِلُهْ

عَلَى نَشْرَةِ الأخْبارِ في كلِّ لَيْلَةٍ               نَرَى مَوْتَنَا تَعْلُو وَتَهْوِي مَعَاوِلُهْ

أَرَى الموْتَ لا يَرْضَى سِوانا فَرِيْسَة ً          كَأَنَّا لَعَمْرِي أَهْلُهُ وَقَبَائِلُهْ

لَنَا يَنْسجُ الأَكْفَانَ في كُلِّ لَيْلَةٍ                لِخَمْسِينَ عَامَاً مَا تَكِلُّ مَغَازِلُهْ

وَقَتْلَى عَلَى شَطِّ العِرَاقِ كَأَنَّهُمْ               نُقُوشُ بِسَاطٍِ دَقَّقَ الرَّسْمَ غَازِلُهْ

يُصَلَّى عَلَيْهِ ثُمَّ يُوطَأُ بَعْدَها                   وَيَحْرِفُ عُنْهُ عَيْنَهُ مُتَنَاوِلُهْ

إِذَا ما أَضَعْنَا شَامَها وَعِراقَها                  فَتِلْكَ مِنَ البَيْتِ الحَرَامِ مَدَاخِلُهْ

أَرَى الدَّهْرَ لا يَرْضَى بِنَا حُلَفَاءَه             وَلَسْنَا مُطِيقِيهِ عَدُوَّاً نُصَاوِلُهْ

فَهَلْ ثَمَّ مِنْ جِيلٍ سَيُقْبِلُ أَوْ مَضَى            يُبَادِلُنَا أَعْمَارَنا وَنُبَادِلُهْ

Like This!

بحبك يا تامر…وصراخ المعطلين

حقيقة وانا اشاهد الفيديو على يوتوب..احسست بنوع من الهلع الممزوج باليأس في بلادنا العزيزة..رأيت فيها وجهان مختلفان ربما رأيت خلاصة ما يحدث في البلاد…اليوم سأقدم لكم مدونة تلخص الحال وتترك عقلكم ليذهب بعيدا واترك الحرية لفكركم للأدراك شيء ما…في القيديو الأول والثاني هناك الصراخ المدوي في الأفاق..صراخ بنكهتين مختلفتين..صراخ من اجل “تامر” وصراخ من اجل “العمل او العيش” رغم ان هذا الأخير اثر فيا كثيرا..لدرجة كبيرة…جعلني اتأسف على الحال  الذي وصل اليها المغرب الحبيب…اترككم مع المتناقضات في بلاد المتناقضات..

الفيديو الأول: استقبال تامر حسني في المغرب..استمعوا الى صراخ الفتيات والى “بحبك يا تامر”..

الفيديو الثاني : لمعطلين يحرقون انفسهم احتجاجا على الوعود الكادبة من حكومة الفاسي..شيء مؤسف يا وطني ان يحرق ابنائك اجسادهم والعالم كل العالم يتفرج..والله ان الحال يبكي حقا..

رسالة : اتمنى ان يرى مسؤول ما ان وجد الفيديوهات ويؤنيبه ضميره على صرف الملايين في “موازين”..بينما شبابنا يحرقون انفسهم طلبا للعمل واحتجاجا على موت الضمير ضمير المسؤلين
مغرب يبكي..ويبكي تاريخه..مغرب ينزف..وتنزف كرامته…

بقلم اناروز المهلهل

Like This!