المنهج

ان تكون مواطنا مخلصا يلزمك الكثير…فمعشر المسؤولين وضعوا لك منهاجا قويما يزداد اعوجاجا بك اخلاقيا ليبلغ بك الحضيض…اولا حين تولد في هذا البلد تولد في مستشفيات مليئة بالقطط وباللصوص والمرتشين ومصاصي الدماء الجدد…فالمستشفى الذي ستولد فيه يا صاحبي تأكد انه لول بعض الرشاوي للأهملت امك المسكين وربما فارقت الحياة للأنها لم تكون على علم بالمنهج..لنقول ان معجزة وقعت وولدت بلطف الله سالما وخرجت من المستشفى بلا اخطاء طبية شائعة..بعد سنين من الولادة تتربى في احياء غريبة جدا عن البشر حفر ومستنقعات وضيق في المساحات وأزقة ضيقة جداا ..ولتعيش في هذا الضيق يلزمك منهج وصفتي الصبر والايمان بالقضاء والقدر…انت الآن في عامك السادس حان دورك لتكون تلميذا ولا يهم ان تكون نجيبا او حفيضا الأهم انك انضممت الى طابور المغفلين في مدارس اشبه بالسجون ومع مدرسين لا يملكون في منهج التعليم غير العصا لمن يعصا .. اتدكرون “الفلاقة” وغيرها من انواع التعذيب الجسدي والنفسي للتلميذ حتى تبدوا له المدرسة كسجن من سجون المخابرات..تمر الأيام وتتسلق سلم المستويات الدراسية تنجح بغرابة وقد ترسب ايضا بغرابة كل شيء ممكن في بلادنا واذا حالفك الحض وكنت من تلاميذ الخواص فانت نجوت مرحليا من هذا المنهج الفاشل جدااا..والمنهج التعليمي يحثك كثيرا على الحفض والخداع ولا يترك لك فرصة للتفكير ولا للأستخدام العقل بطريقة صحيحة بل فقط يجعلك كذاكرة عشوائية حبلى بالتناقضات…والى ان تصل الى الجامعة امامك مشوار طويل تتبع فيها المنهج الفاشل حتى تسقط حينها في حفرة الأنتظار مدة طويلة وبعد التخرج.. ابحث عن مسؤل سامي في الدولة تربطك به القبيلة او العشيرة لتجد لك مهنة تتحول فيها ايضا الى صف من يطبق المنهج على الشعب الظريف هذا لتكمل مشوار المنهج الذي كنت قبل ذللك معارضا له…اليس هذا منهجا شيطانيا وربما اكبر…

Advertisements