اقلام..امازيغية

كنت في الماضي..مطلعا  ومهتم بدور القلم العربي..الذي يسير نحو “الخصاص” مستقبلا من ناحية جودة الكتابات…لكن مند دخولي الى مجموعتكم..”اقلام امازيغية” استبشرت خيرا وفكرت ايضا…ما معنى “قلم امازيغي ” ومدى وجوده حقا…في الواقع…لا ارى الكثير…اعني الكتاب والصحافيين الذين يكتبون باللغة الامازيغية…حسنا هذا الجانب صعب ان يوجد بين ليلة وضحاها..لكن الذي يصعب ان افهممه عجزنا عن الكتابة باللغة الآمازيغية…وهذا يحصل لنا كأمازيغ نجيد التحدث بالامازيغية..هذا العجز يصيبنا نحن المدونين ايضا…للأن  نعجز عن كتابة موضوع باللغة الامازيغية…احببت ان ادلوا بدلوي في هذا الموضوع محاولا ان استوعب شيئا مما يحدث…

 

والسؤال الذي اطرحه على نفسي…

هل بمقدورنا كأناس عاديين ان نكتب بالأمازيغية مواضيع مختلفة ؟؟

هذا سؤال طرحته على نفسي..للأني ايضا من العاجزين عن الكتابة..كتابة موضوع او مقال..اما الزجل والشعر فالامازيغ اهله…فبمجرد دخولك الى “اسايس” تجد القاء شعري مرتجل وجميل…وهنا سبب المشكلة…نعجز عن كتابة مواضيع ومقالات باللغة الامازيغية…

 

حسنا ان شاء الله هذا الموضوع سأطرحه على مدونة “البساطة قمة الابداع” رغم ان نيتي كانت كتابته هنا في مجموعتكم…واتمنى من يملك قدرة على الكتابة بالامازيغية ان يراسلني للأستفادة مع الشكر الجزيل…

 

اخوكم اناروز

Advertisements

شعر العسل انتهى

تستطيع ان تضحك على شعب باكمله..في يوم او ليلة وفي اسبوع  اوشهرا او سنة..لكنك لا تستطيع ان تخدع الشعب على مر الأزمنة…حديث دو شجون هو مايسمع ايها الاخوة…فكما سمعت من احد اعضاء 20 فبراير “البارحة كان شاقا ولعب فيه اصحاب الاجساد الهلايلة دور الفزاعة والشعب اختار لعبة “الكاش كاش” لتعود قصة البداية…وقصة التربية التي رضعنا الخوف من صدور امهاتنا رضعا…عاد الخوف من جديد الى الأزقة ومن اصحاب “الهلايلة” هنا اقف تحية لكل من قال ولو بكلمة “نحن بشر نرغب في ان نحترم”…سمعت حديثا اخر من الصف الأخر يقول…ان كنتم تشتكون من غلاء المعيشة فالتظاهرات ستؤدي الى موت المعيشة…هو اندار او خلاصة مقال..او سموه ما شئتم…انتهى شهر العسل…بعد الرؤس التي دعت الى التظاهر الآن سيتم اصتيادها رأسا رأسا…لتنتهي الحكاية…وسيخرج حينها مقدم المسرحية ويصرخ فينا…انتهت المسرحية عودوا الى منازلكم وعيشوا خرفانا…فمناخ الأسود لا يوجد هنا في المغرب…ودامت اعينكم لنا سالمة من القبضات البوليسية..ودامت عقولكم نقية من موازين واستوديو دوزام وقصة الكرة التي لا تسجل الا في مرمانا…حسنا انتهى المقال السكران

بعد عام من التدوين

في مثل هذا اليوم افتتحت مدونتي “البساطة قمة الابداع”..ولم اكون مدركا لقيمة المدونة الا بعد مرور شهور على انشائها..بعد عام من التدوين تبدوا الحصيلة اقل بكثير من المأمول…حاولت اضفاء شيء جديد على ما اقدمه فبعيدا عن الخواطر والهمسات كتبت مواضيع مختلفة..وهذا في حد داته في نظري نجاح بالنسبة لي..للأني سابقا كنت عاجزا عن كتابة مواضيع مختلفة ومن افكاري الخاصة…حسنا بعد عام من التدوين هذه حصيلة ما قدمته..رغم ان الأرقام لم تكون ابدا مقياسا للنجاح في نظري…

-عدد التدوينات..22 تدوينة
-التعاليق..53 تعليقا
-التصنيفات..8 تصنيفات
-الزوار..15526 زائرا
-اكثر التدوينات المقرؤة..جنس..سكس..جهاد
-اكثر..البرامج تحميلا…تفيناغ..لايت

معدل الزوار اليومي..هو..43 زائرا يوميا
معدل التدوينات..شهريا..ما يقارب تدوينتان في كل شهر…امممممم حصيلة هزيلة

الذي اتمناه حقا ان كل من يدخل مدونتي ان يستفيد…مع متمنياتي لكم بكل ما هو خير
….
اناروز المهلهل