سر من أسرار الدولة….

ouzzine_parlement-olympiade_-m4

المتتبع لما يجري في هده الأيام  في بلادنا…قد يغمى عليه…حينما يستمع لمداخلة وزير الرياضة و الشباب بخصوص “عقد غريتس ” مع الجامعة الملكية للكرة..فبين ليلة وضحاها تحول “راتب السيد غيرتس” إلى سر من أسرار الدولة المغربية..تخيل سخرية القدر التي جعلت “ركب لاعبي المنتخب ” أداة لتفجير “فضيحة” سياسية في البلاد…ولنعود لنسأل عن راتب المدرب رغم أنا السيد “غريتس” كان ينعم به دون محاسبة لشهور عديدة…هنا أرى تناقض في الجسد المغربي “حكومةً وشعباً “…

فالشعب لم يهتم كثيراً ب-“راتب غريتس ” بعد فوز المنتخب على الجزائر..وحتى لو كان راتبه “مليار” فهذا غير مهم..الأهم “نربحو الماتش”…

الحكومة..التي غضت الطرف عما يجري في الجامعة..والتي أكرمت السيد “غيرتس” بالمستطاع من أموال الشعب..دون أن تحاسب أو تراقب…هنا تبرز أشياء كثيرة واختلالات في ما يسمى ب-“المسؤلين”..كالعادة غباء وسداجة المسؤلين اوقعتنا في “الفخ”…ولا مفر من هذه “الحريرة” إلا…”ستديو دوزيم ” و-“موازين”..

لنشاهد..الفيديو الذي بسببه عانيت من “الشقيقة”..

حسناً..من هذا الدرس..وجب التعلم…ف اليكم “تمرين منزلي”…أيها الشعب

* حينما سئل السيد الوزير عن الراتب “القصة”..أجاب..أن هناك في العقد بند يشبه “الفيتو” تجبر المغرب  على ألا يعلن عن راتب المدرب..وتأتي “الفيفا” تفند مزاعم شرعية داك البند…سؤال بسيط لهذا الشعب البسيط…
 
ماذا تستنتج ؟؟…
 
في حالة الإجابة الصحيحة..نسأل سؤال أخر..
 
من المسؤل ..عن الفضيحة ؟؟؟..
 
* عشب الملعب 
* ركب الاعبين 
*مرمى الفريق الخصم  الذي لا يضهر ل “أسود الأطلس”…
 
 
Advertisements

تصبحون على وطن وعلى شعب…

egypt_feb_2_10

 

اعاني هذه الأيام من ارتفاع الكولسترول وثمن زيت “ويلور”…اتت مظاهرات عشرون فبراير بالخير للعديد فمثلا سلك الشرطة والتعليم استفادوا كثيرااا…لكن متى ؟؟ بعد مقتل 4 شهداء من اجل “محاربة الفساد” في هذا الوطن الذي لا زالت حكومته المريضة ب “انفصام شخصي” ..تعلن انها تسير في طريق القضاء على الفساد وايضا تستمر على غرار الحكومات السابقة في سيرها في طريق “لوطروط زحل-نبتون” احقاق الديمقرراطية..لكن ما معنى ان تحاول وزراة الرياضة تنظيم لقاءات كروية للمنتخب الأولمبي في طنجة وايضا تجعل من التأهل الى نهائيات كأس افريقيا عيدا لكل المغاربة…وايضا بعد الفشل الدريع في تنظيم كأس عالم ها هي تسعى الى تنظيم كاس عالم للأندية بل كأسي عالم يدكرني هذا “بالدفوع..جوج جوج من الحاجة”..هذا يعطيك دليلا على ان الحكومة الأن تمارس لعبتها المشهورة…وهي الهاء الشعب وتخديره وترحيل ما تبقى من ضميره الى القطب الشمالي…فهي تعرف ان الشعب المغربي..يكفيه فقط تأهل لكأس افريقيا حتى ينسى في نفس الوقت المظاهرات المنظمة لحركة عشرون فبراير في اليوم نفسه و الزيادة في اسعار المواد الاستهلاكية…وحتى اكمل لكم الوضع والفلم الهوليودي..في امسية يوم الأحد وفي النشرة المسائية لليتيمة كان الموضوع المناقش والأهم هو تأهل المغرب لكأس افريقيا…وتظهر كاميرات الأخبار مغاربة متأنقين يصيحون هنا وهناك فرحا وسرورا بشيء كان عاديا في السابق..وانتظرت لعل النشرة تقدم لنا خبر المتظاهرين في “سيدي معروف” لكن اظن ان نشرة الطقس كانت اهم من ذللك… تصبحون على وطن وعلى شعب…

اوبيف

المغرب…بالدارجة

كيبكي في هد البلاد…كثر من لي كيضحك..جيت نشوف بعقلي لكيدور في المجتمع لقيت الشعب “ماعز” والمخزن له “سارح” واي راس من الماعز قال مثلا للقضاء…بلي راك فاسد خامج راك بيضة خاسرة..كيشقموه والتهمة السب والقدف كما جرى لرشيد نيني…دابا راه كيحكموه…
جيت نطل على المستشفيات يعني السبيطارات لقيت مثلا خاصني نخلص عند الباب مئة درهم وملي ندخل نعطي لواحد السيد ما هو طبيب ماهو  ممرض عشرين درهم “شبح”…ونعطي للممرضة تا هيا عشرين درهم…ومول الراديوا ومول التلفزيون و التليفون وزيد وزيد…يعني كدخل وانت مريض بالرواح كتخرج وانت مريض بالسكر…والى جيتي تجمع المصاريف غتلقى راسك مخلص فلوس صحيحة بلا صحيحة…يعني من الأفضل اننا نرجعوا ليامات الخيمة والجمال…
اوا باراكا من السبيطارات نمشيو مثلا للتلفزيون…كتلقى مغرب اخر…وكتسمع دك الديسك الزوين “تي نوضي تي شطحي تي سكري…”الكلمة الاخرة لا غير زادتها من عندي…نتيجة لما سبق من البرامج التي تدعوا للتحرك…تحرك المنطقة الوسطى على الطريقة الشعبية المغربية….المهم انا املي اني نتفرج في تلفزيون مغربي ديال بصاح…
من ناحية التعليم…هديك قصة طويلة كلما حاولة الحكومة ترتقي بالتعليم كتردوا “مرقة” بلا ملحة بلا تحميرة…اما الأمن هديك قصة فريدة جدااا…الشفارة ما بقاو كيشفروا بالموس ديال بطاطا لا…ولاو السيوفة على الرقاب دابا وفي شوارع عامة خاصهوم غير “عاود وسرج” وارا ليا ا عنثرة ما عندك…
….باركاااااا هدشي بزاف..ضرني راسي.من كلشي..من مول الشاقور من الحكومة من الاحزاب من الهيئات الحقوقية لمعرفتش اش من خدمة عندهم…المهم انا غنمشي نطلق ديسك ديال شاكيراااا الحزين”” واكا واكا” تصبحو على خير
المهلهل اناروز

شعر العسل انتهى

تستطيع ان تضحك على شعب باكمله..في يوم او ليلة وفي اسبوع  اوشهرا او سنة..لكنك لا تستطيع ان تخدع الشعب على مر الأزمنة…حديث دو شجون هو مايسمع ايها الاخوة…فكما سمعت من احد اعضاء 20 فبراير “البارحة كان شاقا ولعب فيه اصحاب الاجساد الهلايلة دور الفزاعة والشعب اختار لعبة “الكاش كاش” لتعود قصة البداية…وقصة التربية التي رضعنا الخوف من صدور امهاتنا رضعا…عاد الخوف من جديد الى الأزقة ومن اصحاب “الهلايلة” هنا اقف تحية لكل من قال ولو بكلمة “نحن بشر نرغب في ان نحترم”…سمعت حديثا اخر من الصف الأخر يقول…ان كنتم تشتكون من غلاء المعيشة فالتظاهرات ستؤدي الى موت المعيشة…هو اندار او خلاصة مقال..او سموه ما شئتم…انتهى شهر العسل…بعد الرؤس التي دعت الى التظاهر الآن سيتم اصتيادها رأسا رأسا…لتنتهي الحكاية…وسيخرج حينها مقدم المسرحية ويصرخ فينا…انتهت المسرحية عودوا الى منازلكم وعيشوا خرفانا…فمناخ الأسود لا يوجد هنا في المغرب…ودامت اعينكم لنا سالمة من القبضات البوليسية..ودامت عقولكم نقية من موازين واستوديو دوزام وقصة الكرة التي لا تسجل الا في مرمانا…حسنا انتهى المقال السكران

سياسة..سوموا..كراسي

الحوار لغة لا يتقنها الا الحكماء…والظاهر ان عدوى “العركات”على التلفزيون العربي انتشرت كالنار في الهشيم …اناس يدعون الثقافة والديبلوماسية حينما يعجزون عن الحوار..يلجئون الا لغة اخرى “السوموا” ..السب والشتم والضرب بالكراسي بعدما نزعت من “مؤخرات” الزعماء العرب نزعا…الحمد لله ان الكراسي تحررت..وبعد تحررها اصبحت وسيلة للعراك عند قمة الهرم السياسي العربي…

الصورة التالية تتمة لما جاء في الأعلى…

صورة لمصارعي السومو…

اناروز

سقط الرأس…بعد الثورة

ان تكون حاكما في بلاد العرب …شيء سهل…يكفيك فقط..ان تقتل ضميرك..ان تخرج عينيك من موضعهما اكثر من اللازم كالجاهل …وتمثل على الحكماء دور الحكيم الكبير…وان تعامل شعبك…كحمولة بطاطا تنقلها الى السوق…وايضا تدعوا عائلتك واقربائك..وسلم لهم مناصب الوزير وكاتب الوزير..اما “حماتك” يكفيها منصب “المخابرات الخاصة”…

لكن أشير الى شيء مهم..أوصيك يا سيدي بأن تتعلم “الطيران” حتى ادا اتى يوم او قرن بعد توليك الحكم..واردت ان تفلت بجلدك.. ان لاتظطر الى البحث عن “طيار” ليقلك على اجنحة السلامة الى مكان ما…

حنان و بوشعيب..على الفايسبوك

شيء عجيب غريب ما اعيشه ما اراه…ما علاقة الجنس بما يمكن ان يحركني للأكتب تعليقا وللأبدي اعجابا؟؟؟؟…سؤال رغم الحيرة لم أكن شجاعا للأسئل…اتحدث هنا عن سر تهافت الشباب على بروفايلات الفتيات في المواقع الاجتماعية كفيسبوك مثلا…اذ يكفي صورة للأنثى تتمختر ثم ياتيها في الصباح التالي طلبات بالصداقة بالمئات وكلمات التشجيع والاعجاب…يمكن مثلا لهذه النوعية ان تكتب “bon8” ثم يرد عليها عشرات (يا سلام على البونوي) جرب ان تكتبها يا “بوشعيب” ولست مسؤلا عن الصدمة…

بالعودة الى قصتي المحزنة في هذا المجال…أسست حسابي الفيسبوكي في بداية هذا العام..وانتظرت من يطلبني للصداقة يوما وتليه ايام ولا احد…ادن للأصنع حسابا اخر وأضع على “جنس” انثى و اضع صورة لوجه ملائكي واسمي نفسي “حنان”…بعد ساعات يأتي الفرج كالأمطار…وتمضي الأيام ولا زال المغفلون في الأرض يطلبون صداقتي والتقرب مني بالتعاليق والاعجاب على تفاهات كنت اكتبها و انقلها…عدت لحسابي الثاني الوضع سيء جدا…

اطرح على نفسي سؤالا…ما دنب بوشعيب؟؟ وما سر نجاح حنان؟؟
هي عقلية لا اقل ولا اكثر…

اقول مجددا شجعوا من يقدم الجديد وقدموا ما ينفع…ربما قد نغير عقليات كثيرة بكلماتنا التي نكتبها على النت…لا تنتظر الشكر والاعجاب بما تخطه يمناك…فلا شيء دائم انما الدائم ما تركته ورائك من علم …دمتم في رعاية الله

اناروز

Like This!