حكومة بن كيران تحتاج إلى دفعة…

لعل المتتبع لمسار الحكومة التي يقال أنها “ديمقراطية” قد يكون مل من الإنتظار…وكغيري من الشباب نريد شرح لما يجري الأن..نعرف جيداً أن الحكومة الحالية عدُوة للعديد من الأقطاب السياسية القديمة لهذه البلاد…ونعلم أيضاً أن ما يحدث الأن سواء في الإعلام أو على مستوى النقابات انما هو حرب خفية ضد الحكومة..لكن وجب الإعلام أن طريق الإصلاح يحتاج إلى تضحيات وإلى إيمان أكبر بالقضية..وايضا إلى شجاعة..قبل شهور جاء وزير النقل وعرض على الشعب قائمة تضم المستفيدين من رخص النقل..منهم من يستحق ومنهم من لا يستحق…لكن ماذا بعد هذا…؟؟؟؟  لا شيء طبعاً..مع احترامي لهذا الإجراء إلا إنه يعتبر “مشوه”..ونأتي إلى دفاتر السيد وزير الإعلام التي لم نعرف مصيرها إلى الأن..هل تم التخلي عن الهدف وإستبداله بأخر..لا أعلم..لكن كأي شاب من شباب هذا الوطن ادعو إلى الوضوح..كما قال السيد بنكيران أنه سيكون واضحا مع الشعب..فنتمنى منه أن يشرح أسرار تراجعه عن محاسبة المفسدين والإكتفاء فقط بدعوتهم إلى “الإكتفاء” عن الفساد… فإن “الوطن غفور رحيم “…

دعوة**
ادعوا إلى الوضوح السياسي..نرغب كشعب أن نعلم سبب التراجع عن ملفات كثيرة فتحت لتصلح لكن بعد شهور تم نسيانها…وبعد هذه المدة..أعود وأقول لإخوتنا في العدالة والتنمية..ما الذي يجري ؟؟؟

..
.
anarouze